Tuesday, October 30, 2018

به زودی پروندهای تروریسم رژیم آخوندی گشوده خواهند شد!


به زودي پرونده‌هاي تروريسم رژيم گشوده خواهند شد!
به قلم عبدالرحمن مهابادي، نويسنده و تحليلگر سياسي
بدون شك آنچه هركدام از ما در بارة تروريسم رژيم ملاها مي‌دانيم تنها گوشه‌يي از يك واقعيت بزرگتر در اين رابطه است. همچون كوه يخي كه تنها نوك آن بر روي دريا پيداست.
رژيم ملاها از همان ابتدا بر نفي آزادي و حذف مخالفان پايه‌ريزي شد. وگرنه اين رژيم ديكتاتوري نمي‌شد و وضعيت در ايران طور ديگري مي‌بود. نيروهاي سياسي جامعه تنها زماني دست به سلاح بردند كه رژيم آنها را بر سر دو راهي «تسليم يا مقاومت» قرار داده بود. از اين رو نخستين خون‌ها در ايران ِبعداز سقوط شاه توسط رژيم بر زمين ريخته شد و فتواهاي خميني به آن تداوم و شدت بخشيد تا جايي كه به جنايت عليه بشريت، نسل‌كشي و قتل عام انجاميد.
اكنون نزديك به چهار دهه است كه ايران صحنه رويارويي دو نيروي متخاصم بر سر «بود و نبود» است. رژيم ملاها و مردم ايران. قطعا اگر امدادهاي غيبي (غرب) نمي‌‌بود اين رژيم در همان سالهاي نخست ساقط مي‌شد. زيرا مردم خواستار آزادي و دمكراسي و حقوق حقه خويش بودند.
در اين چهار دهه، علاوه بر اعدامهاي گسترده كه قتل عام بيش از 30 هزار زنداني سياسي در سال 1988 از نمونه‌هاي بارز آن بود، براساس آمار و ارقام موجود اين رژيم در خارج از مرزها بيش از هزار عمل تروريستي به انجام رسانده كه نيمي از آن در عراق بوده و اهداف آن نيز روي نيروهاي اپوزيسيون متمركز بود. در ميان صدها عمل تروريستي رژيم در اروپا اقدام ناموفق بمبگذاري در گردهمايي بزرگ ايرانيان در پاريس در 30 ژوئن امسال جايگاه و معنا و مفهوم ويژه‌يي دارد كه اگر كشف و خنثي نمي‌شد يك فاجعه بسيار بزرگ روي دست جامعه بين‌المللي مي‌گذاشت. زيرا علاوه بر دهها هزار تن از اعضاي مقاومت ايران، بسياري از شخصيتهاي برجسته امريكايي و اروپايي و عربي جزو حاضران در اين گردهمايي بودند.

بسرعة سيتم فتح قضايا الإرهاب الخاصة بالنظام


بسرعة سيتم فتح قضايا الإرهاب الخاصة بالنظام
بقلم عبدالرحمن مهابادي*
لاشك من أن كل ما يعلمه أي واحد منا عن إرهاب نظام الملالي ما هو إلا زاوية صغيرة من حقيقة أكبر تتعلق بنفس الموضوع. مثل جبل من جليد لا يظهر منه إلا جزء بسيط فوق سطح البحر.
نظام الملالي ومنذ البداية تأسس على رفض الحرية والتخلص من المعارضين. ولو لم يكن هذا النظام دكتاتوريا لكان الوضع في إيران اليوم مختلفا. القوى السياسية في المجتمع الإيراني لجأت للسلاح فقط عندما وضعها النظام على مفترق طرق (الاستسلام أو المقاومة). لذلك فإن أول دماء أريقت على الأرض بعد سقوط الشاه كانت على يد النظام نفسه وفتاوي النظام استمرت في إراقة الدماء واشتدت حدتها حتى انتهت نتائجها بجريمة ضد الإنسانية وعمليات الإبادة والذبح.
لقد مضى الآن قرابة أربعة عقود على مشهد المواجهة بين قوتين متعاديتين في معركة (الوجود أو عدم الوجود) وهاتين القوتين هما نظام الملالي والشعب الإيراني. لولا الدعم الغربي الخفي لهذا النظام في السنوات الأولى لكان هذا النظام ساقطا الآن. لأن الشعب أراد الحرية والديمقراطية وحقوقهم المشروعة.
في الأربعة عقود الماضية هذه بالإضافة للإعدامات الواسعة التي كانت قضية مذبحة ال ٣٠ ألف سجين سياسي في عام ١٩٨٨ فيها أحد أمثلتها البارزة وتم تنفيذ أكثر من ألف عمل إرهابي في خارج الحدود وذلك وفقا للإحصائيات والأرقام الموجودة. نصف هذه العمليات كانت في العراق وأهدافها أيضا كانت متركزة ضد قوات المعارضة بالدرجة الأولى. من بين مئات العمليات الإرهابية التي نفذها النظام في اوروبا هناك العمل الإرهابي الغير ناجح لتفجير تجمع الإيرانيين العظيم الذي عقد في باريس في ٣٠ حزيران هذا العام والذي كان له مكانة ومعنى ومفهوم خاص لأنه لو لم يتم فضح وكشف هذا العمل الإرهابي لكانت حصلت الآن كارثة كبيرة جدا في المجتمع الدولي. وذلك بسبب تواجد العديد من الشخصيات الأمريكية والأوروبية والعربية الشهيرة بالإضافة لمئات الآلاف من أعضاء المقاومة الإيرانية.

Thursday, October 11, 2018

ئەو خەڵكەی لە وڵاتەکەی خۆیاندا زيندانی کراون!


ئەو خەڵكەی لە وڵاتەکەی خۆیاندا زيندانی کراون!
چاوخشانێك بەسەر دۆخی ژيان لە ئێرانی ژير دەسەڵاتی ئاخونديدا
نووسينی : عەبدولڕەحمان مەهابادی، نووسەر و لێکۆڵەری سیاسی
ماوەیەک لەمەوبەر لەگەڵ هاوڕێيەكمدا باسی درووشمەكانی خەڵكی ئێرانمان دەكرد لە راپەڕينەكەياندا بەرانبەر بە ديكتاتۆر. گفتوگۆكەيكی چر و چر کە نێوانماندا درووست بوو. باسەكە لێرەوە دەستی پێكرد كە درووشمەكان تا چ رادەيەك ئازار و خواستەكانی خەڵكی پێوە ديارە!
درووشمەكان روواڵەتيان ساكار بەڵام هاوكات هەر كامەيان بابەتگەلێكی ئەو وڵاتەن كە دەكرێ بە كتێب بكرێن. لە بارودۆخی ئابووری و سياسی و كۆمەڵايەتييەوە تا كارنامەی 40 ساڵەی ئەو رژێمەی ئێستا بەرەو رووخانە. هەندێك لە درووشمەكان بریتین لەوانە: نە غەززە نە لوبنان گيانم فيدا دەكەم بۆ ئێران. واز لە سوريا بێنە مشووری ئێمە بخۆ. مەرگ بۆ ديكتاتۆر. دوژمن ئێمە لێرەيە، بە درۆ دەڵێن ئەمريكايە. ئيسڵاحخواز و ئوسولگەرا ئيتر تەواو بوو ماجەرا و ....

لماذا النظام الإيراني حامل لأعلى سجل إعدام في العالم ؟


لماذا النظام الإيراني حامل لأعلى سجل إعدام في العالم ؟
بقلم عبدالرحمن مهابادي*
من بداية إلى نهاية هذه المقالة ، لا نعلم عدد الأشخاص الذين يتم إعدامهم علناً أو سراً في ظل حكم الملالي. هذه هي العملية التي استمر بها حكم الملالي بلا توقف في نقضه لحقوق الإنسان وكما أن إدانات هذا النظام في كل سنة في الأوساط الدولية لم تستطع أن تضع أي تأثير فعال ووقائي في هذه العملية الوحشية من انتهاك حقوق الإنسان في إيران. كما أن تغيير وجوه النظام الحاكم في إيران لم يغير شيئا في هذه الحقيقة المؤسفة لأن فصائل وعصابات النظام الداخلية منشغلة في الصراع على السلطة وهي جميعها مشتركة في السجل الأسود المليئ بانتهاكات حقوق الإنسان وخاصة الإعدامات. وفقا للإعلان الرسمي للمنظمات الدولية فإن النظام الإيراني
(بعد الصين ، مع عدد سكان أكثر ب 15 مرة من إيران) هو حامل لأعلى سجل إعدام في العالم. ووفقا لتقرير منظمة العفو الدولية السنوي حول الإعدام فإن ٥١ % من إعدامات العالم في عام ٢٠١٧ تم تنفيذها في إيران. خلال فترة حكم الرئيس روحاني تم إعدام حوالي ٤ ألف شخص من أبناء إيران.

چرا رژيم ملاها در ايران ركورددار اعدام در جهان هستند؟!


چرا رژيم ملاها در ايران ركورددار اعدام در جهان هستند؟!
عبدالرحمن مهابادي، نويسنده و تحليلگر سياسي
از آغاز تا پايان اين مطلب كوتاه نمي‌دانم چند نفر در ايران تحت حاكميت ملاها، به طور علني يا مخفي اعدام مي‌شوند. اين روندي از نقض حقوق بشر در چهار دهه حاكميت ملاهاست كه بي وقفه ادامه داشته و محكوميت هرساله اين رژيم در مجامع بين‌المللي نيز نتوانسته‌ تاثيري پيشگيرانه‌يي در اين روند وحشتناك نقض حقوق بشر در ايران بر جاي بگذارد. تعويض چهره‌هاي حاكم در ايران نيز هيچ چيزي از اين واقعيت اسفبار را تغيير نداده است. زيرا جناح‌بندي‌هاي دروني اين رژيم صرفا جنگ قدرت بين آنهاست و در كارنامه مملو از نقض حقوق بشر و بالاخص اعدامها شريك و سهيم هستند.
بنابه اعلام رسمي سازمانهاي بين‌المللي، رژيم ايران (بعداز كشور چين با جمعيتي بيش از 15 برابر ايران)ركورددار اعدام در جهان است. بر اساس گزارش سالانه سازمان عفو بین‌الملل درباره اعدام، ۵۱ درصد اعدام‌های جهان در سال ۲۰۱۷ در ایران انجام شده است. در دوران رياست جمهوري حسن روحاني نزديك به چهار هزار نفر از فرزندان مردم ايران اعدام و حلق‌آويز شده‌اند.
دهم اکتبر هر سال كه «روز جهانی مبارزه با مجازات اعدام» مي‌باشد يادآور صدها و هزاران ايراني اعدام شده توسط رژيم ملاهاي حاكم بر ايران و همچنين يادآور هزاران زنداني ديگر است كه در انتظار اجراي حكم اعدام خود هستند.
به گزارش سازمان عفو بین‌الملل، اکثریت کشورهای جهان مجازات اعدام را یا از قوانین خود و یا در عمل حذف کرده‌اند. دیگر کشورها نیز در این راستا گام برمی‌دارند اما در ايران اين روند معكوس است و آمار اعدامها رو به افزايش بوده است.

بماذا ينشغل الملالي قبل سقوط نظامهم ؟


بماذا ينشغل الملالي قبل سقوط نظامهم ؟
نظرة إلى وضع نظام الملالي في الأشهر القادمة
بقلم عبدالرحمن مهابادي*
يمكن كتابة الكثير عن علامات نهاية نظام دكتاتوري آيل للسقوط ولكن هنا أريد أن اتطرق للقضية الحالية أي النظام الديني الحاكم في إيران.
هذا النظام بخصائصه الفريدة والتي تتمثل في أن التدين سمة بارزة فيه، تمكن من تحقيق الكثير من الأحلام في هذه السنوات بسبب السياسات والاستراتيجيات المستمدة من المصالح الاقتصادية للحكومات الغربية. ولكن انتفاضة الشعب الإيراني قد بدأت ضد نظام الملالي الحاكم في الأيام الأخيرة من عام ٢٠١٧ و أوقفت مثل هذه العملية وغيّرت المشهد كليا حيث أن المجتمع الدولي المتأثر بها أيد شرعية هذه الانتفاضة ومطالب الشعب من أجل إسقاط النظام.
وكما أن الانتفاضة وبالأخص استمراريتها دفعت النظام لمواجهة أزمات اجتماعية وسياسية ودبلوماسية حقيقية وجعلت من عملية الرجوع للماضي أمرا غير ممكن ولم تبقى طريقا سوى طريق تغيير النظام الديني الحاكم في إيران. هذه الحقيقة حاليا تحظى بدعم وتأييد المجتمع الدولي وخاصة حكومة الولايات المتحدة الأمريكية.

ملاها قبل از سرنگوني رژيم‌شان به چه چيزي مشغول هستند؟


ملاها قبل از سرنگوني رژيم‌شان به چه چيزي مشغول هستند؟
نگاهي به وضعيت رژيم ملاها در ماههاي آينده
به قلم عبدالرحمن مهابادي، نويسنده و تحليلگر سياسي
از علائم پاياني يك رژيم ديكتاتوري در حال سقوط مي‌توان بسيار نوشت اما در اينجا مي‌خواهم به مصداق كنوني آن، يعني رژيم مذهبي حاكم بر ايران بپردازم.
اين رژيم با ويژگي‌هايي منحصر به فرد كه مذهبي بودن وجه بارز آن است، به دليل سياستها و استراتژي‌هاي برآمده از منافع اقتصادي دولتهاي غرب توانسته بود تا حدود زيادي رؤياهاي خود را در اين سالها پي بگيرد. اما قيام مردم ايران عليه رژيم حاكميت ملاها كه در روزهاي پاياني سال 2017 آغاز شد، چنين روندي را متوقف و صحنه را به گونه‌يي تغيير داد كه جامعه جهاني متاثر از آن، مشروعيت اين قيام و خواستة مردم براي سرنگوني رژيم ملاها را مورد تاييد قرار داد.
قيام و بالاخص استمرار آن كه رژيم ايران را با بحرانهاي اجتماعي و سياسي و ديپلماتيك جدي روبرو ساخته بازگشت وضعيت به گذشته را غيرممكن و جز تغيير رژيم مذهبي حاكم بر ايران راهي باقي نگذاشته است. اين واقعيت اكنون از طرف جامعه جهاني و بويژه دولت ايالات متحده امريكا مورد تاييد و پشتيباني است.
به دنبال فراخوان خانم مريم رجوي، رئيس جمهور برگزيده مقاومت براي گسترش قيام اكنون مشاهده مي‌كنيم كه چگونه «كانون‌هاي شورشي» در ميان اقشار و اصناف مختلف مردم ايران مورد استقبال قرار گرفته و در پيوند با مقاومت ايران قيام را هدايت و از اين طريق حمايت بين‌المللي كسب كرده است. سوالي كه اكنون مطرح است اين است كه ملاهاي حاكم بر ايران در برابر موج برانداز قيام به چه چيزي مشغول هستند؟